زراعة الشعر
علاج الصلع

تعد عمليات زراعة الشعر من العمليات التجميلية التي يقبل عليها الرجال والنساء. هنالك أسباب عديدة للخضوع لعملية زراعة الشعر ولكن النسبة العظمى يعود سببها لتساقط الشعر الوراثي، هنالك من يرغب في الحصول على لحية أكثر كثافة أو حاجبين أكثر تناسقا أي أن زراعة الشعر لا تقتصر على زراعة شعر الرأس فقط. ومن الممكن ايضا زراعة شعر اللحية وكذلك الرموش والحواجب

الخطوة الأولى في عملية زراعة الشعر:

رسم خط الشعر

قبل البدء بالعملية يتم تحديد الخط الأمامي، وهذه واحدة من أهم الخطوات في عملية زراعة الشعر، يجب أن يكون الخط طبيعي 100% وعندما يتعلق الأمر بزراعة شعر الرأس فإنه يطلب إلى المريض أن يقوم برفع حاجبيه ونستطيع بعدها مباشرة رؤية خط الشعر الطبيعي. اذا تم رسم خط الشعر بشكل دائري لن تكون النتيجة طبيعية ولكن بعض المرضى يطلوبنه على هذا الشكل. يجب الحفاظ على خط الشعر بشكل مثلث قليلا حيث أنه اذا كان على شكل دائرة سيكون المظهر النهائي سيء. اذا قمنا بإنزال خط الشعر سيتحرك الشعر المزروع عند إبداء المريض لانفعالات مثل الإندهاش ، وسيتحرك أيضا عند مضغ الطعام مما يجعل عملية زراعة الشعر ملاحظة الى حد كبير وهذا هو الأمر الذي لا يرغب أي جراح أن يحصل لمرضاه.

الخطوة الثانية في عملية زراعة الشعر:

فحص المنطقة المانحة

تعرف المنطقة المانحة على أنها المنطقة الواقعة بين الأذنين والممتدة خلف الرأس مقاومة لهرمون الأندروجين وهو الهرمون الذي يسبب تساقط الشعر الوراثي. وعندما ننقل هذه البصيلات من المنطقة المانحة إلى مكان الزراعة فهي ستكون مقاومة لهذا الهرمون وبالتالي مقاومة للتساقط. يجب أن تحدد المنطقة المانحة بحذر. وغالبا ما يطلب الى المريض ان يبقي شغره طويلا قبل العملية حتى يتم تقييم المنطقة المانحة بشكل أفضل.

الخطوة الثالثة في عملية زراعة الشعر

حلاقة الشعر

 تأتي هذه المرحلة لتمثل البداية الفعلية لعملية زراعة الشعر حيث يجب أن يتم استخدام رؤوس حلاقة خاصة بكل مريض ويتم التخلص منها بعد الحلاقة مباشرة. يتم قص الشعر بطول واحد ملم للحصول على أفضل النتائج.  وهنالك من يفضل عدم حلاقة الشعر بشكل كامل ، حيث أنه من الممكن حلاقة جزء صغير من المنطقة المانحة في حال كانت المنطقة المراد زراعتها هي الحاجبين مثلا.

الخطوة الرابعة في عملية زراعة الشعر

رسم المنطقة المانحة

يتم رسم المنطقة المانحة وتحديدها بعد فحصها وحلاقة الشعر. يتم  تحديد المناطق التي سيتم اقتطاف الجذور الصحية والسليمة منها. وكذلك تحديد المناطق التي من المتوقع أن يتم زراعتها  أو ما يطلق عليها اسم المناطق المستلمة.

الخطوة الخامسة في عملية زراعة الشعر

التخدير الموضعي

في التخدير الموضعي يتم استخدام 60% ليدوكائين و 40% ماركائين. هذه التركيبة تستهدف النهايات العصبية. وبهذه الطريقة يفقد المريض الشعور بفروة الرأس. يتم استخدام 2.5cc من المخدر وهي كافية لتعطيل عمل الأعصاب.

يتم أيضا في هذه المرحلة رفع فروة الرأس باستخدام سائل طبي يحتوي على 0.5 أدرينالين لتضييق الشرايين وبالتالي التقليل من النزيف خلال العملية. هذا الأمر يساعد على حماية الجمجمة من أية أضرار قد تسببها الادوات الحادة وتساعد في اتمام المراحل اللاحقة بسهولة أكبر.

بالنسبة للمراحل التالية يمكن أن يختلف ترتيبها بين مرحلة فتح القنوات ومرحلة الاقتطاف، في الحالات التي تكون فيها مساحة الصلع كبيرة تأتي مرحلة الاقتطاف أولا. أما في الحالات التي تكون حالات الصلع فيها قليلة تتم مرحلة فتح القنوات في البداية ويتم اقتطاف عدد من الجذور مماثل لعدد القنوات المفتوحة.

الخطوة السادسة في عملية زراعة الشعر

مرحلة الاقتطاف

يتم استخدام اداة يطلق عليها اسم المايكروميتر لها رؤوس ذات مقاسات مختلفة يتم استخدام هذه الرؤوس  حسب نوع وطبيعة الجذور اذا كان الشعر مجعد أو سميك ،  خفيف أو أملس. تتراوح قياسات الرؤوس المستخدمة بين 0.4 ملم الى 0.9 ملم.

تتم هذه المرحلة بدقة متناهية، يتم الاقتطاف من المنطقة بشكل متساوي حيث لا يتم الاقتطاف بشكل يمكن ان يسبب الضرر للمنطقة المانحة.

الخطوة السابعة في عملية زراعة الشعر

مرحلة فتح القنوات الحاضنة للشعر

وفي هذه المرحلة يتم استخدام أداة تسمى SLITS و هي عبارة عن شفرة جراحية زلقة مما يساعد على التخفيف من إصابة الأنسجة بالضرر. لا تسبب الندبات أما اذا تم استخدام SLITS  ذات نوعية سيئة ستتشكل ندبات على شكل نقاط.

يتم في هذه المرحلة تتبع فروة الرأس واتجاه نمو الشعر فيها ويقوم الطبيب بفتح القنوات الحاضنة للشعر بناء على اتجاه نمو الشعر الأصلي للحصول على نتائج طبيعية مئة في المئة.

الخطوة الثامنة في عملية زراعة الشعر

مرحلة الزراعة

يتم وضع الجذورالتي تم اقتطافها في القنوات. يجب أن تحصل هذه العملية بسرعة ويجب أن يكون لدى الفريق المهارة والخبرة وللحصول على السرعة اللازمة يحتاج الممرض الى ممارسة الزراعة لمدة سنتين. إذا تمت الزراعة بالسرعة الكافية نضمن الحصول على النتائج الجيدة. الجذور الأحادية يتم زراعتها في المقدمة والثنائية في الوسط والثلاثية في الخلف وفي مكان اتصال الشعر المزروع مع الشعر الأصلي الموجود على الجوانب. يجب أن يتم اختيار الجذور بعناية ولا يتم بشكل قاطع استخدام الجذور الثنائية أو الثلاثية في الخط الأمامي.

الخطوة التاسعة في عملية زراعة الشعر

مرحلة غسيل الشعر

 أولا يتم وضع اللوشن على المنطقة المزروعة لترطيب الندبات والقشور. أول يوم سيبقى اللوشن لمدة 30 دقيقة بعدها يتم غسل الشعر برفق ويجب القيام بذلك لمدة عشرة أيام على الأقل ومن الأفضل أن يقوم المريض بهذه العملية حتى اختفاء الإحمرار.

يوضع اللوشن بلمسات خفيفة كل يوم لمدة 45 دقيقة.  يتم استخدام المياه الدافئة لغسل الرأس، ببطئ وحذر شديد دون دعك المنطقة المزروعة. يتم غسيل الشعر بحركة دائرية ومع اتجاه نمو الشعر.

بعد الغسيل الرابع أو الخامس ستبدأ القشور بالتساقط وبعد الغسيل السادس أو السابع ستختفي القشور نهائيا.

يتم تجفيف الرأس باستخدام المناديل الورقية، يتم وضعها على الرأس دون تحريكها لتمتص المياه.

 

تظهر النتائج عادة مع بداية الشهرين الثالث والرابع إلا أن ما يطلق عليه اسم النتيجة التجميلية لعملية زراعة الشعر لا تظهر إلا في الشهر الثامن من عملية زراعة الشعر ليستمر نمو الشعر المزروع لمدة سنة كاملة بعد العملية. وتستعيد المنطقة المانحة عافيتها في الشهر السادس من تاريخ الخضوع لعملية زراعة الشعر.