زراعة الشعر
علاج الصلع

عامة

الشعر- يجب أن يكون جيد ولكن ليس من الضروري أن يكون جيد :-

وذلك لان الشعر يفي بعدد من المهام، بمعنى أن لديه غرض يعمل على تحقيقه ، على الرغم من أن هذا الغرض  قد لا يكون أساسيا له . فعلى سبيل المثال، يوفر الشعر الدفء فى أيام الشتاء الباردة والحماية أيضاَ فى الايام أكثر سخونة. ولا يهم على الإطلاق إذا كان لدينا شعر مستقيم أو مجعد- لان تشكيل الشعر والنمو بينهما متشابه جداً.

علم أحياء الشعر- هو قصة لمدى الحياة :-

حيث تبدأ بصيلات الشعر فى النمو في الشهر الثالث من الحمل. وعندما يولد طفل، يكون في المتوسط  لديه100,000 بصيلة شعر على رأسه، أي ما يعادل 1,000 لكل سنتيمتر مربع من فروة الرأس . ويتم انخفاض كثافة المسام من الولادة فصاعدا، وتتماشى مع نمو شكل الطفل. كشخص بالغ ، وانخفاض العدد الإجمالي للمسام حيث يكون  لبعض المسام 500 لكل سنتيمتر مربع بمرور الوقت وذلك للشخص الذى يبلغ من العمر 25, أى ممكن ان تصل إلى ما بين  150-250وذلك للشخص الذى يبلغ من العمر  بين 30 و 50، و تتناقص عند كبار السن .

ضغط الشعر على الرأس –و الشعر ينمو في باقات :-

بصيلات الشعر تنمو في مجموعات عشوائية على فروة الرأس كلها . هذه المجموعات هي المعروفة باسم 'وحدات الجبيبي' وتتألف من 1-5 من الشعر . وفي المتوسط، تحتوي كل وحدة جرابي على 2- 3من الشعر .

وهناك ثلاثة أنواع مختلفة من الشعر وجدت في البشر: -

الشعر الوبري وهو نوع صوفي جميل، يتميز بلينة الشعر الذي ينمو في جميع أنحاء الجنين البشري. وفي معظم الحالات، يتم استبدال هذا قبل وقت قصير من الولادة حسب الشعر الزغابي. و خلال فترة البلوغ ، و بسبب الزيادة في مستويات هرمون الاندروجيني فأن الشعر الزغابي يكون أقل سمكا وأقصر للاستعاضة عن المحطة الطرفية للشعر في أجزاء معينة من جسم الإنسان.و يتم العثور على المحطة الطرفية للشعر ليس فقط على رأسه – بينما أيضاَ فى اللحى وشعر الآنف والإذن، الرموش، الحواجب، الإبطين وشعر العانة، وكذلك الشعر على الراس والساقين كل تتألف من شعر المحطة الطرفية.

تشريح الشعر :-

الشعر- المختلط :-

الشعر الواحد يحتوي على عدد من المواد المختلفة، بما في ذلك الكربون والأكسجين والنيتروجين، والهيدروجين والكبريت - وفي المتوسط حوالي 10 في المائة من المياه. والمكون الرئيسي لأي شعر- حوالي 90%- ما يسمى بالكيراتين ، و البروتين أيضا يوجد في الطبقة العليا من الجلد والأظافر .

الشعر- مثل الخرز مكون على شكل سلسلة :-

 قطر الشعرة الفردية يختلف من شخص واحد إلى الاخر، ففى المتوسط يكون قطر الشعرة ما بين 0.05 و 0.09 مم .

ويتكون  الشعر من الواح خزفية تحتوى على الكيراتين كجزئ , ومكونة من وحدات اصغر, والاحماض الامينية تشبه السلسلة .

والالواح  الخزفية تحتوى على مادة الكيراتين المعمرة جدا, كما يشهد على ذلك العثور على الشعر تقريبا سليم حيث وجدت في القبور المصرية التي يرجع تاريخها إلى قرون .

 

 

الشعرة :-

جذر الشعر يعتبر جزء من الشعر الموجود في المسام تحت الجلد. وهو الجزء الحي من أي شعر. ونهاية الشعرة، المعروف أيضا بلمبة الشعر، وهو الجزء من الشعر المزروع في الجلد.  ويتضمن كل لمبة شعر حليمة جلدية ، تتألف من عدد من الأوعية الدموية الصغيرة موجودة داخل الجلد، وتغطي الشعرة مانعات الجذر الداخلية والخارجية و مع غلاف خارجى يصل إلى البشرة أو الطبقة العليا من الجلد .

رمح الشعر :-

رمح الشعر هو الجزء المرئي من أي شعر، أي يوجد خارج الجلد. من المنظور التقني الشعر مادة ميتة، لا تحتوي على الأوعية الدموية أو الأعصاب. وهذا يفسر لماذا لا يضر بعد قص الشعر لدينا.

تتكون الشعرة من ثلاث طبقات:

1-      طبقة داخلية، لب، تتكون من الواح خزفية تحتوى على الكيراتين وتكون لينة وتتحكم في سميكة وقوة الشعر.

2-      الطبقة الوسطى، المعروفة بالقشرة والمسئولة عن إعطاء الشعر قوة ومرونة ونسيج . كما تنتج القشرة والميلانين وهى المادة المسؤولة عن لون الشعر .

3-      الطبقة الخارجية هي طبقة البشرة. وهذه رقيقة وشفافة، تتكون من عدة طبقات من الخلايا المسطحة، رقيقة متداخلة بعضها البعض كألواح السقف. والغرض من هذه الطبقة حماية القشرة .

دورة نمو الشعر :-

الشعر البشري لا ينمو في نفس السرعة ولا الكثافة طوال حياة الفرد. فالنمو يحدث على مراحل ، و في استمرار تكرار الدورات التي لا تكون دائماً بنفس الشدة والانتظام .

دورة الشعر الواحد يتكون من ثلاث مراحل:

طور التنامي أو مرحلة النمو النشط  :-

المرحلة الأولى كما هو معروف هى المرحلة النشط ة، كما هى مرحلة فقط يتم  خلالها إنتاج خلايا جذور الشعر . في هذه المرحلة يبقى لمبة الشعر العميقة في الجلد، حيث يظل حتى مرحلة الراحة.و سوف يكون حوالي 85% من جميع شعر الرأس في المرحلة النشطة في أي وقت من الأوقات.

وتكون مرحلة طور التنامي الأخير من  2-6 سنوات. حيث  ينمو الشعر في المتوسط 10 سم في السنة، ويمكن أن تنمو أي شعره واحدة أن يكون طولها أكثر من متر. وفروة الرأس تحتوي على بصيلات الشعر على حوالي 1 مليون/جذور الشعر، وبصفة عامة فقط على الرغم من 100,000-150,000  من الشعر مرئي في الواقع. وهذا يعطينا مؤشرا على كم عدد بصيلات الشعر التى تكون غير نشطة .

مرحلة كاتاجين أو المرحلة الانتقالية :-

في نهاية مرحلة النمو، ينتقل الشعر إلى مرحلة انتقالية قصيرة تدوم من  1-2 أسبوع . و في هذه الفترة تستعد بصيلات الشعر لفترة الراحة. في أي وقت من الأوقات  سوف تكون حوالي 2% من الشعر في هذه الفترة الانتقالية. و خلال هذه المرحلة، توقف نمو الشعر، مع تقلص يصل إلى حوالي 1/6 الطول العادي من بصيلات الشعر.

في مرحلة تيلوغن أو مرحلة الراحة  :-

تأتي في نهاية المرحلة الانتقالية، مرحلة الراحة تستمر عادة 5-6 أسابيع . وخلال هذه الفترة لا ينمو شعر على الإطلاق. مع ذلك، يظل دائما متصلاً بالمسام، بينما المصارف الحليمة للجلد إلى الأسفل، والخوض في مرحلة الراحة. سيكون حوالي 13 في المائة من جميع الشعر في طور الراحة في وقت واحد، على الرغم من أنه يمكن أن تختلف هذه النسبة بين 4% و 24%.

 

في نهاية هذه المرحلة يقع الشعر الأكبر سنا، مع شعر جديدة تجد طريقها من خلال الجلد إلى السطح، حيث ستبقى للسنوات القليلة القادمة. لمبة الشعر ترجع إلى مكانها المعتاد و يستمر الشعر الصحي فى النمو . وأثناء حياة الشخص فى هذه الدورة سوف تتكرر 20  مرة في المتوسط .