زراعة الشعر
علاج الصلع

أصبحت عمليات زراعة الشعر أبسط من السابق بكثير، وبما أن زراعة الشعر تهتم بالجمال في المقام الأول. ويبحث الزارع عن نتائج مباشرة لكى يستمتع بالشعر الذى لطالما كان أهم أسباب الجمال.

 

لكن يعتمد نجاحها في الأساس علي عاملين أساسيين، أولهما مهارة الجراح وفريقه، ونوع الاجهزة المستخدمة، كما يعتمد على الإستعداد النفسي من المريض.

 

كما يجب علي المريض أن يقوم بالفحوصات اللازمة ليتأكد من حساسيته نحو التخدير من عدمه.

كما يجب على المريض الإهتمام بالمنطقة المزروعة، عن طريق إستخدام المرطبات التي أوصى بها الطبيب المختص.

يجب علي من يقوم بعملية زراعة الشعر أن يتعرف علي هذه المعلومات:

·      لا تظهر النتائج كاملة إلا بعد سنة أو أكثر، في هذه الفترة يكون الشعر قد نمى الى ما يقارب(2سم)، وحينها يمكن حلاقة الشعر.

·      زراعة الشعر نتائجها دائمة، إذا تمت الفحوصات بطريقة صحيحة، وعند دكتور مختص.

 

·      تختلف مدة نمو الشعر من شخص الى آخر، وهذا يعود الي الطبيعة البيولوجية للشخص، وعدد الشعيرات المزروعة أيضا.

 

·      يحتاج بعض المرضى،ن لأخذ العلاجات بعد العملية، وتختلف المدة من شخص لآخر، لكنها لا تستمر.

 

كل منا يبحث عن نتيجة أى عمل على المستوى القريب وربما على المستوى البعيد، لكن كما يقال -الجهل بالشىء يسبب الفزع منه- تأتى نتائج زراعة الشعر غريبة بعض الشىء خاصة في بداياتها حيث من المشهور تساقط الشعر بعد العملية، مما يؤدي الى الفزع لدى الكثير، ولكن هذا أمر طبيعي بالنسبه لهكذا عملية.

كما يجب أن ننتبه أن نوع الشعر تختلف نتائجه من آخر، كما أن هناك شعر تعرض للتقصف قبل التساقط، هناك شعر تعرض للتساقط بطريقة أسرع.

 

هناك أسباب تؤدى للإختلاف في درجة النتائج:

·      شكل الشعر المزروع

 

يحصل أصحاب الشعر المجعد على نتائج أكثر سرعة من الشعر المفرود. تزيد كثافة الشعر المجعد أكثر.

·      لون الشعر وفروة الرأس

درجة التباين بين لون الشعر وفروة الرأس، ت}دي الى نتائج أكثر، فكلما كان شعر الرأس قريبا من الفروة، كلما بدت النتئج سريعة وأكثر نجاحا.

·      نوع البصيلات

البصيلات المزروعة هل كانت سميكة أو رفيعة، وكذلك كمية الشعر المزروع.

النتائج الأولية:

تأتي بعض النتائج مباشرة بعد عملية زراعة الشعر ومعرفتها مهمة بالنسبة للمريض لكي يتعامل معها بطريقة أكثر فهما، مما يساعد على تجاوز المراحل الأولى.

 

·      الأسبوع الأول

هو أكثر المراحل حساسية بالنسبة للمريض، حتى على المستوي النفسي، ويتطلب الأسبوع الأول التعامل بحرص مع المكان المزروع وخاصة في أول 44 ساعة.

يلاحظ وجود تورم فى المنطقة المزروعة، وعلامات حمراء اللون وهذا أمر طبيعي، ويجب فيه الإلتزام بتعليمات الطبيب والحرص في التعامل مع المنطقة المزروعة.

 

·      الأسبوع الثاني

يختفي الورم والإحمرار وتظهر القشور مكانه، وهذا لا يستدعي الفزع بل لابد من إستخدام الكريمات المرطبة التي أوصى بها الطبيب. وحينها تبدأ الشعيرات في الظهور.

 

·      الأسبوع الثالث

تنمو الشعيرات وتسقط أخرى وهذا لا يستدعي القلق بل هذا دليل على أن العملية ناجحة، مع الحرص دائما في التعامل مع المنطقة المزروعة.

 

·      الأسبوع الرابع

تسقط الشعيرات التي نمت في الأسابيع الماضية ويبدأ الشعر في الظهور، حينها تبدأ المنطقة المزروعة في أخذ الشكل الطبيعي.

 

تعليمات ونصائح ما بعد عملية الزرع:

 

1- تجنب التوتر

كما أن تساقط الشعر قد يأتي نتيجة للتوتر، لذا يجب تجنب التوتر عند ظهور أعراض كتساقط الشعر وظهور إحمرار في المنطقة المزروعة. لأن هذا أمر طبيعي بعد عملية الزرع، وكما أنه لكل نبات دورة نمو، كذلك الشعر المزروع له دورة نموه هو الآخر.

 

2-تجنب المؤثرات المناخية

يجب عدم التعرض لحرارة الشمس الشديدة، أو البرد الشديد. وإن كان لابد من لبس الكاب فيفضل عدم ملامسة الكاب لجذور الشعر.

 

3- الحذر من المشروبات الكحولية

يفضل عدم تناول مشروبات كحولية لمدة أسبوعين من عملية الزرع، والأمر له علاقة بالناحية النفسية حيث التركيز على المكان المزروع والأمر الآخر هو تأثير الكحول علي تناول الأدوية.

 

4-عدم نقل القشور

لا تحاول أن تزع القشور التي تظهر بعد العملية، لان هذا يؤدي الى نزع الجذور معها. لابد أن تعرف ن عراض كالقشور هي أعراض طبيعية. حاول وضع بعض المرطبات التى تساعد على تليين الجزء المزروع وستختفي القشور بعد أقل من شهر.

 

5-علاج التهاب الجربيات

أحيانا يصاب بعض المرضى ب(التهاب الجربيات) بعد الشهر الثاني، يكونوا تخلصوا من البقع الحمراء والقشور، بعدها تظهر بعض البثور والتقرحات. فى هذه الحالة يفضل إستخدام فوطه دافئه وتمريرها على المنطقة المزروعة، لحين إستشارة الطبيب المعالج.

 

 

النتائج على مدى أبعد:

بعد النتائج الأولية تأتي نتائج علي مستوي الشهر الأول وما يليه, حينها يبدأ الشعر في أخذ شكله الطبيعي تدريجيا.

 

·      الشهر الأول والثاني

حينها تبدأ البويصلات في النمو، لكنها تختلف من واحدة لأخرى وتبدأ تدريجيا في التقارب من بعضها، وحينها يبدأ الشعر في أخذ مظهره قبل العملية، ويستطيع المريض تسريح رأسه كما يشاء.

 

·      الشهر الثالث والرابع

يبدأ الشعر أن يكون رقيقا وناعما، وتبدأ المنطقة بالتعافي بشكل كبير، حينها يمكن صبغه لو أراد.

 

·      من الشهر الخامس للتاسع

يبدأ الشعر في أخذ مظهر التماسك والغزارة، وتكون المنطقة المانحة قد تعافت بشكل كامل.

 

بعد عام يكون المريض قد حقق تقريبا 80% من النمو المطلوب للشعر، يمكن أن تظهر بعض التموجات والإنحناءات على خلاف الطبيعي، هذا الأمر سريعا ما يتداوى ويعود الشعر الى منظهره الطبيعي. يمكن حينها العودة للطبيب واستشارته.

 

بعد عامين يكون المريض قد وصل الى 100% من المظهر النهائي، قد يحتاج بعض المرضى الى وقت أطول، لكن عادة ما يصل الجميع الى المنظهر النهائي.