زراعة الشعر
علاج الصلع

 زراعة الشعر من أكثر العمليات التجميلية طلبا، بل وأكثرها أمانا من حيث التقنية والتقدم الذي وصلت اليه ومن حيث نسبة النجاح التي تصل الى 90%، لكن قبل أن تأخذ قرار القيام بهذه الخطوة سنذكر هنا 9 معلومات مهمة عن مثل هذه العملية كي تكون على علم بهذا المجال.

 

·      لا يوجد سعر نهائي محدد لزراعة الشعر

لأن الموضوع يختلف من حالة الى حالة، هناك مراكز تقوم بحساب العملية على حسب عدد الجذور المزروعة، وهناك أماكن أخرى تحدد السعر بمقدار الجهد المبذول في غرفة العمليات، لذا يمكن أن نقول أنه لا يوجد سعر نهائي محدد.

 

·      الشعر المزروع يتساقط بعد العملية

لا تتعجب فهذا هو الطبيعي لأن مهمة الشعر المزروع هو تهيئة الطريق للبصيلات أن تنمو، ويحدث هذا ما بين أسبوعين الى خمسة أسابيع من العملية، لذلك لا تقلق لأن هذا الأمر دليل على نجاح العملية، لكن هذا لا ينفي أنه توجد حالات لا يتساقط فيها الشعر المزروع ويستمر بالنمو.

 

·      هناك آثار جانبية بعد زراعة الشعر

بالطبع تختلف من شخص لآخر لكن تظل هناك آثار جانبية بسيطة مثل الصداع والتورم، وأحيانا تصل للنزيف، وهذا يعتمد على مهارة الجراح والمركز الذي تمت فيه الجراحة كما يعتمد بالطبع على مدى الإلتزام بالتعليمات وتناول الأدوية بشكل صحيح.

 

·      تختلف مدة نمو الشعر الجديد من شخص لآخر

عادة ما يحدد الاطباء وقتا لنمو الشعر بعد العملية، لكن هذا الأمر لا ينطبق على الجميع لوجود إختلافات بيولوجية بين الناس، لذلك لا تقلق وعش تجربتك الخاصة ولا تنسى الإلتزام بالنظافة والطرق الصحيحة للتعامل مع حالتك.

 

·      زراعة الشعر تدوم طوال العمر

تؤتي زراعة الشعر نتائج تستمر طوال الحياة، لذا حسب حالة المريض إن كان صلع أو تساقط أو الأمر ناتج عن حادثة؛ لا تقلق الشعر مستمر معك.

 

·      أحيانا يستمر العلاج لفترة بعد العملية

يحتاج بعض المرضي لتناول الأدوية فترة بعد العملية، وذلك للحفاظ على الشعر المزروع، لأنه أحيانا يكون المريض ما زال يعاني من تساقط الشعر، وفي مثل هذا الأمر يكون العلاج هو الحل المناسب لكن عادة لا تزيد هذه الفترة عن ستة أشهر.

 

·      أحيانا يحتاج المريض الى عملية أخري أو جلسة ثانية

هذا الأمر يعود الى الطبيب المختص وربما من أسباب العملية المكملة هو عدم حصول الشخص على الكثافة المطلوبة أو تكون المنطقة المزروعة تحتاج الى تصحيح، لكن لابد من العلم أن أي جلسة أو عملية أخري لا يمكن أن تتم الا بعد مرور عام من عملية الزرع الأولى.

 

·      زراعة الشعر ثورة في علم الجمال

في النهاية لابد أن تعلم أن زراعة الشعر من أقدم عمليات التجميل، ووصلت الى حالة من التقدم يجعلها عن حق تُمثل فضل العلم في أن يجعل الإنسان أكثر جمالا.

 

 

 

أصبحت عمليات زراعة الشعر أبسط من السابق بكثير، وبما أن زراعة الشعر تهتم بالجمال في المقام الأول. ويبحث الزارع عن نتائج مباشرة لكى يستمتع بالشعر الذى لطالما كان أهم أسباب الجمال.

 

لكن يعتمد نجاحها في الأساس علي عاملين أساسيين، أولهما مهارة الجراح وفريقه، ونوع الاجهزة المستخدمة، كما يعتمد على الإستعداد النفسي من المريض.

 

كما يجب علي المريض أن يقوم بالفحوصات اللازمة ليتأكد من حساسيته نحو التخدير من عدمه.

كما يجب على المريض الإهتمام بالمنطقة المزروعة، عن طريق إستخدام المرطبات التي أوصى بها الطبيب المختص.

يجب علي من يقوم بعملية زراعة الشعر أن يتعرف علي هذه المعلومات:

·      لا تظهر النتائج كاملة إلا بعد سنة أو أكثر، في هذه الفترة يكون الشعر قد نمى الى ما يقارب(2سم)، وحينها يمكن حلاقة الشعر.

·      زراعة الشعر نتائجها دائمة، إذا تمت الفحوصات بطريقة صحيحة، وعند دكتور مختص.

 

·      تختلف مدة نمو الشعر من شخص الى آخر، وهذا يعود الي الطبيعة البيولوجية للشخص، وعدد الشعيرات المزروعة أيضا.

 

·      يحتاج بعض المرضى،ن لأخذ العلاجات بعد العملية، وتختلف المدة من شخص لآخر، لكنها لا تستمر.

 

كل منا يبحث عن نتيجة أى عمل على المستوى القريب وربما على المستوى البعيد، لكن كما يقال -الجهل بالشىء يسبب الفزع منه- تأتى نتائج زراعة الشعر غريبة بعض الشىء خاصة في بداياتها حيث من المشهور تساقط الشعر بعد العملية، مما يؤدي الى الفزع لدى الكثير، ولكن هذا أمر طبيعي بالنسبه لهكذا عملية.

كما يجب أن ننتبه أن نوع الشعر تختلف نتائجه من آخر، كما أن هناك شعر تعرض للتقصف قبل التساقط، هناك شعر تعرض للتساقط بطريقة أسرع.

 

هناك أسباب تؤدى للإختلاف في درجة النتائج:

·      شكل الشعر المزروع

 

يحصل أصحاب الشعر المجعد على نتائج أكثر سرعة من الشعر المفرود. تزيد كثافة الشعر المجعد أكثر.

·      لون الشعر وفروة الرأس

درجة التباين بين لون الشعر وفروة الرأس، ت}دي الى نتائج أكثر، فكلما كان شعر الرأس قريبا من الفروة، كلما بدت النتئج سريعة وأكثر نجاحا.

·      نوع البصيلات

البصيلات المزروعة هل كانت سميكة أو رفيعة، وكذلك كمية الشعر المزروع.

النتائج الأولية:

تأتي بعض النتائج مباشرة بعد عملية زراعة الشعر ومعرفتها مهمة بالنسبة للمريض لكي يتعامل معها بطريقة أكثر فهما، مما يساعد على تجاوز المراحل الأولى.

 

·      الأسبوع الأول

هو أكثر المراحل حساسية بالنسبة للمريض، حتى على المستوي النفسي، ويتطلب الأسبوع الأول التعامل بحرص مع المكان المزروع وخاصة في أول 44 ساعة.

يلاحظ وجود تورم فى المنطقة المزروعة، وعلامات حمراء اللون وهذا أمر طبيعي، ويجب فيه الإلتزام بتعليمات الطبيب والحرص في التعامل مع المنطقة المزروعة.

 

·      الأسبوع الثاني

يختفي الورم والإحمرار وتظهر القشور مكانه، وهذا لا يستدعي الفزع بل لابد من إستخدام الكريمات المرطبة التي أوصى بها الطبيب. وحينها تبدأ الشعيرات في الظهور.

 

·      الأسبوع الثالث

تنمو الشعيرات وتسقط أخرى وهذا لا يستدعي القلق بل هذا دليل على أن العملية ناجحة، مع الحرص دائما في التعامل مع المنطقة المزروعة.

 

·      الأسبوع الرابع

تسقط الشعيرات التي نمت في الأسابيع الماضية ويبدأ الشعر في الظهور، حينها تبدأ المنطقة المزروعة في أخذ الشكل الطبيعي.

 

تعليمات ونصائح ما بعد عملية الزرع:

 

1- تجنب التوتر

كما أن تساقط الشعر قد يأتي نتيجة للتوتر، لذا يجب تجنب التوتر عند ظهور أعراض كتساقط الشعر وظهور إحمرار في المنطقة المزروعة. لأن هذا أمر طبيعي بعد عملية الزرع، وكما أنه لكل نبات دورة نمو، كذلك الشعر المزروع له دورة نموه هو الآخر.

 

2-تجنب المؤثرات المناخية

يجب عدم التعرض لحرارة الشمس الشديدة، أو البرد الشديد. وإن كان لابد من لبس الكاب فيفضل عدم ملامسة الكاب لجذور الشعر.

 

3- الحذر من المشروبات الكحولية

يفضل عدم تناول مشروبات كحولية لمدة أسبوعين من عملية الزرع، والأمر له علاقة بالناحية النفسية حيث التركيز على المكان المزروع والأمر الآخر هو تأثير الكحول علي تناول الأدوية.

 

4-عدم نقل القشور

لا تحاول أن تزع القشور التي تظهر بعد العملية، لان هذا يؤدي الى نزع الجذور معها. لابد أن تعرف ن عراض كالقشور هي أعراض طبيعية. حاول وضع بعض المرطبات التى تساعد على تليين الجزء المزروع وستختفي القشور بعد أقل من شهر.

 

5-علاج التهاب الجربيات

أحيانا يصاب بعض المرضى ب(التهاب الجربيات) بعد الشهر الثاني، يكونوا تخلصوا من البقع الحمراء والقشور، بعدها تظهر بعض البثور والتقرحات. فى هذه الحالة يفضل إستخدام فوطه دافئه وتمريرها على المنطقة المزروعة، لحين إستشارة الطبيب المعالج.

 

 

النتائج على مدى أبعد:

بعد النتائج الأولية تأتي نتائج علي مستوي الشهر الأول وما يليه, حينها يبدأ الشعر في أخذ شكله الطبيعي تدريجيا.

 

·      الشهر الأول والثاني

حينها تبدأ البويصلات في النمو، لكنها تختلف من واحدة لأخرى وتبدأ تدريجيا في التقارب من بعضها، وحينها يبدأ الشعر في أخذ مظهره قبل العملية، ويستطيع المريض تسريح رأسه كما يشاء.

 

·      الشهر الثالث والرابع

يبدأ الشعر أن يكون رقيقا وناعما، وتبدأ المنطقة بالتعافي بشكل كبير، حينها يمكن صبغه لو أراد.

 

·      من الشهر الخامس للتاسع

يبدأ الشعر في أخذ مظهر التماسك والغزارة، وتكون المنطقة المانحة قد تعافت بشكل كامل.

 

بعد عام يكون المريض قد حقق تقريبا 80% من النمو المطلوب للشعر، يمكن أن تظهر بعض التموجات والإنحناءات على خلاف الطبيعي، هذا الأمر سريعا ما يتداوى ويعود الشعر الى منظهره الطبيعي. يمكن حينها العودة للطبيب واستشارته.

 

بعد عامين يكون المريض قد وصل الى 100% من المظهر النهائي، قد يحتاج بعض المرضى الى وقت أطول، لكن عادة ما يصل الجميع الى المنظهر النهائي.

 

تعاني بعض النساء من فقدان الشعر أثناء الحمل وبعده، وقد يرجع سبب ذلك في كثير من الأحيان إلى حاجة الجسم خلال الحمل إلى بعض العناصر الضرورية مثل الزنك، والفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو الشعر. لذا تعتبر التغذية الجيدة من أهم عوامل احفاظ على الشعر أثناء الحمل. يجب على الحامل، إذا ما كان نظامها الغذائي لا يحتوي على كميات مثالية من تلك العناصر الضرورية، اللجوء إلى المكملات الغذائية كحل مناسب لهذه المشكلة.

كذلك أوضحت الإحصائيات أن عددا كبيرا من النساء يعانون من فقدان وتساقط الشعر بعد الوضع، في فترة تتراوح بين شهرين لخمسة أشهر، وهو ما يعد نوعا من الأنواع المؤقتة لفقدان الشعر، حيث ينتج عن الاضطرابات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل وبعده، لذلك فبعد عودة الهرمونات لمستوياتها الطبيعة يعود الشعر لدورة نموه الطبيعية من جديد، ويتوقف فقدانه بصورة تامة.

-          المحافظة على الشعر أثناء الحمل.

إلى جانب ضرورة اتباع نظام غذائي شامل أثناء الحمل، وأهميته لصحة الأم والجنين في نفس الوقت، يجب الاهتمام ببعض الأمور التي تمكنكِ من الحفاظ على شعرك وتجنب فقدانه، ومن هذه الأمور نذكر الآتي:

  • عدم تعريض الشعر لمزيد من الإجهاد عن طريق اختيار أنماط تصفيف قاسية مثل التضفير، وكذلك تجنب استعمال وصلات الشعر المستعارة.
  • تجنب استعمال مكواة الشعر، وكذلك مجفف الشعر، حيث أن تعريض الشعر للحرارة العالية قد يؤثر بالسلب عليه أثناء فترة الحمل.
  • تزويد الجسم ببعض المكملات الضرورية لصحة الشعر، مثل الزنك وفيتامين (ب)، كذلك الحصول على نسبة كافية من فيتامين (سي) و(إي).

ويعتبر الحمل من أكثر الأمور المجهدة للمرأة، خاصة إذا كانت المرة الأولى لها، وهذا الإجهاد قد يتسبب في المعاناة من التساقط الكربي للشعر، لكن هذه الأعراض تكون مؤقتة، بسبب الإجهاد الزائد، وعند التخلص من السبب تنتهي الأعراض تماما، وتتم استعادة الشعر من جديد.

-          أسباب فقد الشعر وتساقطه بعد الولادة.

إذا تساقط الشعر بعد الولادة على هيئة كتل، فإن هذه الحالة تسمى (تساقط الشعر الكربي)، وتكون تلك الحالة أثناء الحمل نتيجة دخول عدد كبير من الخلايا المكونة للشعر في طور الركود، مما يؤثر على دورة نمو الشعر، وقد يستمر هذا لما بعد الولادة. تمتد هذه الحالة لبعض الوقت ثم تزول، وغالبا ما يستغرق هذا مدة تتراوح ما بين ستة شهور وعام.

-          أسباب فقدان الشعر الخاصة بالصحة الإنجابية.

من الأمور الهامة والمؤثرة على صحة الشعر ونموه توفر هرمون الإستروجين بالنسب الطبيعية في الجسم، إذ أن أي اختلال في توازنه يؤدي في الغالب إلى التعرض لفقدان الشعر. ومن مسببات عدم التوازن الهرموني في الجسم، التي قد تؤثر على الشعر ونموه، نذكر الآتي:

  • تناول عقاقير منع الحمل.
  • استخدام الوسائل الهرمونية لمنع الحمل.
  • التعرض لعملية إجهاض.
  • ولادة الجنين بعد وفاته.

هذه الأمور يكون لها أثرها الواضح على نسب الهرمونات في الجسم، مما يؤثر على حالة الشعر الصحية بصورة كبيرة.

وإذا كنت تعانين من فقدان الشعر الزائد أثناء الحمل أو بعده، ولا تجدين أي تقدم بخصوص عودة نمو الشعر بصورة طبيعية، فقد تكون لحالتك أسبابها الخاصة، لذا ننصح في ذلك الوقت بالتوجه إلى الطبيب المتخصص، لمعرفة الأسباب وإيجاد الحلول المناسبة.

 

 

 

في مجال العناية بالشعر؛ يكون من الضروري أن يختار الشخص نوعية المستحضر المناسب لشعره، وذلك حتى يحافظ على شعر صحي ولائق المظهر، وعند التغافل عن الاختيار الصحيح فقد لا يأتي المستحضر المستعمل بالنتيجة المرجوة، ولكن مسألة الاختيار لا يمكن وصفها بالسهولة، فهي تحتاج إلى أن يكون الشخص ملما ببعض المعلومات الهامة. فعلى سبيل المثال لا ينبغي على صاحب الشعر الدهني استعمال الشامبو أو البلسم الخاص بالشعر الجاف، لأنه بذلك قد يقضي على طبقات الدهون الموجودة بفروة الرأس، وقد يتسبب في ظهور مشكلة أخرى كالقشرة أو تجعيد الشعر أو تقصّف أطرافه. ومن النصائح العامة المفيدة أن يقوم الشخص بتغيير نوع الشامبو كل ثلاثة شهور، وأن يتجنب غسل فروة الرأس بشكل يومي.

 

الشامبو     - أو أهم المستحضرات

 

إن الغرض الأساسي في صناعة الشامبو؛ هو أن يعمل المستحضر أولاً على إزالة الأوساخ والزيوت من الشعر، وثانيا على أن يغذي الشعر من الجذور إلى الأطراف. وبالطبع توجد في أسواق المنتجات الطبية مجموعة واسعة ومتنوعة من الشامبو، وقد تم تصنيعها لتناسب جميع أنواع الشعر، حيث يوجد الشامبو المنظف والذي يختص بتنظيف الشعر من أية آثار غير طبيعية، ويوجد الشامبو الخاص بالشعر الملون أو المصبوغ، كذلك توجد أنواع خاصة بالشعر المجعد والرقيق والمتموج وغيرها.

وتشتمل عناصر إنتاج الشامبو على الفيتامينات والمعادن والبروتينات والزيوت الرئيسية، علاوة على بعض المكونات الطبيعية التي تستهدف تغذية الشعر التالف بصور متعددة.

 

العناصر الأساسية في تصنيع الشامبو

 

Sodium Salicylate - Citric Acid - Sodium Chloride Panthenol - Ammonium Lauril Sulphate Sulfosuccinate - Glyceryl Cocoate - Hydrogenated Castor Oil Aqua.

 

اختيار نوع الشامبو المناسب للشعر

 

لابد أن يحرص الشخص على أن يستخدم الشامبو الذي يلائم طبيعة شعره، لذلك فعليه أولا أن يعرف نوع شعره، وذلك ليتمكن من تحديد ما يناسبه من مستحضرات. فإذا لم يكن واثقا من معرفته بنوعية شعره فيمكنه استشارة أحد الأخصائيين في مجال الشعر.

ومن الجدير بالذكر أنه يوجد حاليا عدد من الأدوات التي تم تصميمها خصيصا لتحديد نوع الشعر، ونوع البشرة، ولكنها بالطبع أدوات مرتفعة الثمن ولا تتاح لكثيرين. وعلى سبيل المثال لا الحصر يمكننا القول بأن الشعر الدهني غالبا ما يبدو مشبعا بالزيت، وفاقدا للحيوية، وهو يعمل على جذب الأوساخ والأتربة بسهولة، وهو في احتياج إلى الغسل بشكل متكرر. في حين يمكننا أن نميز الشعر الجاف بخشونة الملمس، وتقصف الأطراف، وصعوبة تمشيطه.

 

إذا كان الشعر دهنياً

 

على صاحب الشعر الدهني أن يكون دقيقا في اختيار المستحضرات الموافقة للشعر الدهني، إذ لابد من أن يكون الشامبو على سبيل المثال مخصصا له، وبالتالي فإن هذا الشامبو سيكون فعالا في تنظيف الشعر من الدهون الزائدة والأوساخ، وفي الوقت ذاته سيكون ملائما للاستخدام اليومي.. وهذا يعني عدم احتواءه على عناصر كيميائية تؤثر في فروة الرأس، أو تعمل على القضاء على الدهون الضرورية فتثير الغدد الدهنية وتجعلها تفرز مزيدا من الدهون.

كذلك لابد من أن يكون الشخص حريصا على استعمال البلسم المختص بالشعر الدهني، فهو يتميز بقلة احتواءه على الزيوت للحد من الزيادة الدهنية.

وينصح خبراء الشعر بغسل الشعر الدهني من مرتين إلى ثلاث أسبوعيا، مع تجنب أنواع الشامبو المحتوية على عناصر كيميائية غير مناسبة لفروة الرأس. كما ينصح أيضا بتخفيف الشامبو بكمية قليلة من الماء قبل البدء في استخدامه. هذا ويعد الشامبو الذي يحتوي على مستخلصات النعناع من أفضل المستحضرات الفعالة بالنسبة للشعر الدهني.

 

إذا كان الشعر جافاً

 

لابد أن يبحث صاحب الشعر الجاف دائما عن الشامبو المخصص لطبيعة شعره. حيث تكثر تركيزات العناصر المرطبة والمغذية للشعر، ويوجد في ذلك النوع من الشامبو النسبة الأعلى من الأحماض الدهنية الرئيسية.

وينصح الخبراء أصحاب الشعر الجاف بأن يحصلوا على الشامبو المرطب، ذلك الذي يدخل في عناصر تصنيعه بعضا من المكونات الطبيعية، مثل زيت اللوز، أو زيت الزيتون، أو زيت البابونج، أو العسل الطبيعي، أو غير هذا من الزيوت الرئيسية. كما ينصح باستخدام البلسم المرطب في غسيل الشعر الجاف. أما إذا كان الشعر مصابا بالتلف أو شديد الجفاف، ففي هذه الحالة يفضل بأن يكون البلسم من النوع كثيف القوام، وذلك حتى يعمل على تغذية الشعر من جذوره إلى أطرافه.

 

إذا كان الشعر مصبوغا أو تمت معالجته كيميائيا

 

من الضروري أن يحرص صاحب الشعر المصبوغ على اختيار مستحضرات الشعر بمنتهى العناية، بحيث تكون تلك المستحضرات قادرة على حفظ لون الشعر، وفي الوقت نفسه تعمل على إصلاح الشعر التالف.

إذ يجب أن يكون الشامبو مزوداً بعناصر تعمل على ترشيح الأشعة فوق البنفسجية، وذلك بهدف حماية اللون من أن يبهت أو يتلاشى، كذلك يفضل أن يكون الشامبو محتويا على العديد من المواد المغذية، وهي تعمل بدورها على أن تصلح الأضرار الناتجة عن العناصر التي تحتويها المادة الصابغة.

وبناء على ذلك يمكننا القول أن الشامبو والبلسم المخصصين للشعر المصبوغ؛ لا تتم صناعتهما فقط لإصلاح الشعر وتغذيته، بل الأهم أن يعمل المستحضر على الحفاظ على اللون من أشعة الشمس أو درجات الحرارة المرتفعة.

 

إذا كانت فروة الرأس مصابة بالقشرة

 

إذا كان الشخص يعاني من قشرة الرأس، فعليه أن يكون دقيقا في اختياره للشامبو أو البلسم أو السيريوم، حيث لابد من استخدام المستحضرات المصنوعة خصيصاً لتقاوم قشرة الرأس، فتعمل تلك المستحضرات على تنظيف فروة الرأس بشكل كامل، وأيضا فهي تعمل على التخلص من القشرة لعدة أيام.

وتشتمل أنواع الشامبو المخصصة لمقاومة قشرة الرأس على عناصر خاصة، مثل عنصر الـ  ketoconazole الذي يعمل بصورة مباشرة على منع نمو الفطريات (وهي البكتيريا التي تتسبب في ظهور قشرة الرأس)، كما تعمل هذه المادة على موازنة الأحماض الطبيعية pH في ثنايا فروة الرأس.

 

نصائح واجبة

 

لابد من التأكد من استعمال المستحضر الملائم لطبيعة الشعر.

ينصح بأن يتم ترك رغوة الشامبو الخاص بمعالجة قشرة فروة الرأس لمدة خمس دقائق.

في كل الأحوال لابد من اختيار الشامبو قليل الحموضة.

من المفيد جدا قراءة مكونات المستحضر المدونة على العبوة.

لا ينصح بغسل الشعر بصورة يومية.

يفضل استخدام المرطبات والزيوت بعد الاستحمام وتركها على الشعر لبعض الوقت.

 

من الجيد أن يقوم الشخص بتغيير نوع الشامبو كل ثلاثة شهور.

 

ان تعدد مستحضرات التجميل الخاصه بالعنايه بالشعر والبشره غالبا ما تجعلك فى حيره من امرك ماذا تختار ؟ وكيف تختار ؟ كيف تحدد اذا كان هذا المنتج جيد او سئ او اذا كان فعلا مناسب لك ،ولكن على الجانب الاخر فان الطبيعه توفر لنا الكثير من المنتجات المفيده والرائعه والتى تعمل على تغذيه الشعر والبشره بالاضافه الى ذلك فان المنتجات الطبيعيه متوفره اكثر من غيرها من مستحضرات التجميل فهى غالبا ما تكون موجوده داخل المنزل وقد تكون فى داخل مطبخك وتقومى باستخدامها بشكل يومى ولكن تجهلى فوائدها للشعر والبشره وكيفيه استخدامها لتحقيق اقصى استفاده منها .

المنتجات الطبيعيه اكثر امانا من مستحضرات التجميل الاخرى التى قد تحتوى على مواد كيميائيه قد تتسبب فى بعض الاضرار للشعر والبشره لذا يمكنك الاعتماد فى روتينك للعنايه بالشعر والبشره عموما على استخدام المنتجات الطبيعيه والزيوت الطبيعه وادخالها فى بعض الوصفات الطبيعيه المفيده للشعر والبشره .

سوف نستعرض معا بعض الزيوت الطبيعه الغنيه بالفوائد والتى تعمل على تغذيه وترطيب وحمايه الشعر بالاضافه الى التعرف على كيفيه استخدام هذه الزيوت لتحقيق اقصى استفاده منها .

 

اولا : زيت الزيتون

 

يعتبر زيت الزيتون من افضل الزيوت الطبيعه المستخدمه فى مجال العنايه بالشعر وذلك بالاضافه الى استخداماته المتعدده لصحه الجسم والتغذيه بشكل عام

يحتوى زيت الزيتون على عده فيتامينات متنوعه ومفيده للجسم والشعر ومن اهم تلك الفيتامينات :

  فيتامين a: وهو فيتامين هام لنضاره البشره وليونه الجلد ومغذى للشعر بالاضافه الى كونه مفيد للابصار.

♣ فيتامين e :احد اهم الفيتامينات المفيده لصحه الشعر والبشره والجسم بشكل عام ويعتبر من اكثر الفيتامينات المستخدمه فى مستضرات التجميل الخاص بالعنايه بالشعر والبشره وذلك لتعدد فوائده ولكن زيت الزيتون يوفر لنا هذه الفيتامين ضمن الفيتامينات المفيده الموجوده به ولذلك يعمل على تقويه الشعر ويزيد من ليونته ويمنع تساقط الشعر

وذلك بالاضافه الى الكثير من الفيتامينات والمعادن الاخرى المتعدده والمفيده الموجوده فى زيت الزيتون الطبيعى مثل فيتامين D،فيتامين Cوفيتامين B.

هناك عده طرق متنوعه للاستفاده من زيت الزيتون لعلاج الشعر وتغذيته فمن الممكن استخدامه كدهان للشعر او عمل الوصفات المختلفه باستخدام زيت الزيتون او استخدامه كحمام زيت مغذى ومرطب للشعر لذلك سوف نتاول بعض الطرق المختلفه لكيفيه استخدام هذا الزيت وذلك لتحقيق اقصى استفاده منه للعنايه بالشعر

 

وصفات طبيعيه للشعر بزيت الزيتون :

 

1-قومى بتدفئه مقدار مناسب من زيت الزيتون الطبيعى ثم قومى بتوزيعه على شعرك بالكامل مع مراعاه تدليك فروه الرأس جيدا بالزيت لتحقيق اقصى استفاده للشعر من زيت الزيتون

بعد وضع زيت الزيتون على الشعر بالكامل قومى بتغطيه الشعر باستخدام منشفه ساخنه واتركيها لمده ساعه كامله ثم اغسلى الشعر جيدا وتمتعى بشعر رائع

تكرر تلك الوصفه مرتين شهريا لتحقيق النتائج المطلوبه والحفاظ على ترطيب وتغيه الشعر

2-قومى بخلط 3 معالق من زيت الزيتون الطبيعى مع 3 معالق اخرى من زيت جوز الهند الطبيعى فزيت جوز الهند معروف بفوائده الرائعه للشعر والبشره ولا غنى عنه فى الحصول على شعر رائع فهو يعمل على ترطيب الشعر بصور مكثفه وذلك بالاضافه الى تغذيه الشعر وفرده

قومى بوضع الخليط السابق على شعرك مع مراعاه توزيعه جيدا على كامل الشعر بالاضافه الى تدليك الشعر بباطن الاطابع لعده دقائق حتى يستفيد الشعر بصوره جيده من هذا الخليط والزيوت الموجوه به وكما فى الخلطه السابق ذكرها قومى ايضا بتغطيه الشعر وذلك باستخدام منشفه ساخنه ،بعد ذلك قومى بتركها على الشعر لعده ساعات ثم يتم غسل الشعر وذلك باستخدام الماء الفاتر

 

ثانيا زيت اللوز :

من اكثر الزيوت الطبيعيه المستخدمه فى مجال العنايه بالشعر والبشره هو زيت اللوز نظرا لتعدد فؤائده وذلك لان زيت اللوز الطبيعى يحتوى على عدد كبير من الفيتامينات والمعادن المفيده فهو يحتوى على فيتامين a,b,e وكلا من تلك الفيتامينات له اهميته وفوائده المتعدده فى تغذيه ونضاره الشعر والبشره

يساعد زيت اللوز الطبيعى على التخلص من عدد من المشاكل التى يعانى منها الشعر فهو يقلل بشكل كبير من مشكله تساقط الشعر بالاضافه لذلك يمكن استخدام زيت اللوز الطبيعى فى تطويل الشعر كما يساعد فى التخلص من مشكله قشره الشعر ويجعل الشعر لامعا وصحيا

يمكنك استخدام زيت اللوز الطبيعى بعده طرق للاستفاده من الفوائد والفيتامينات الموجوده به

وصفات زيت اللوز الطبيعى لشعر لامع وصحى :

الوصفه الاولى : قومى بخلط كميه مناسبه من زيت اللوز الطبيعى مع كميه مماثله من زيت جوز الهند ثم قومى بتدليك فروه الراس بهذه الخلطه لعده دقائق واتركيها على الشعر لمده ساعه ثم يتم غسل الشعر بالماء الفاتر.

الوصفه الثانيه : تتكون هذه الوصفه من موزه صغيره الحجم بالاضافه الى ملعقتين من زيت اللوز ،قومى بهرس الموز واضيفى له زيت اللوز ثم يتم وضع الخلطه على الشعر مده نصف ساعه وبعد ذلك يغسل الشعر بالماء الفاتر.